Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

SALAFIS-PUBLICATION-CASTRES

SALAFIS-PUBLICATION-CASTRES

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيم Bismillahir-Rahmanir-Rahim Au nom d'Allah, le Tout Miséricordieux, le Très Miséricordieux Ce blog est porteur de la Croyance des gens de la Sounna-wal djama’a [consensus] selon la compréhension des Salafs As-Salih. La raison de ce blog est avant tout d’appeler les gens au Tawhid et à inciter l’éveil de la Oumma quand à la bonne compréhension de l’Islam afin de retourner aux sources que sont le Qur’an et la Sounna authentique et ce que nous ont transmis les pieux prédécesseurs de la Oumma. Notre ‘Aquida, notre Minhadj et notre da’wa se veut Salafiya et notre volonté est de la diffuser Les membres de ce blog ne répondent pas aux questions religieuses destinés aux savants et n'expliquent pas des fatawas également ..baraka Allahou fikoum


من_هو_الشيخ_أزهر_سنيقرة حفظه الله؟

Publié le 10 Avril 2016, 19:50pm

Catégories : #ترجمة, #العلماء

لزم المسجد صغيرًا، وشرع في حفظ القرآن على الحاج بن قطَّاف ـ أطال الله عمره في طاعته ـ وكان إمام التَّراويح آنذاك، في المسجد القديم بالحيِّ.ثمَّ تدرَّج في المنهج التَّعليمي في المدارس الحكوميَّة على ما هو المعهود في ذلك الوقت، حتَّى حصل على شهادة «الباكالوريا» في شعبان عام (1400) الموافق لـسنة (1980م) في تخصُّص «الرِّياضيات».

ثمَّ انتقل إلى جامعة وهران فنفر منها، ولم يتمَّ بها سنته الأولى، وانتقل إلى «جامعة هواري بومدين للعلوم التِّقنيَّة»، فدرس فيها سنتين إلى حين افتتاح «المعهد الوطني العالي لأصول الدِّين»، بالجامعة المركزيَّة، فانتقل إليه وأتمَّ دراسته بها، فتخرَّج فيه سنة (1407) (1987م).

«الشَّيخ ربيع المدخلي كما عرفته أوَّل مرَّة».وحضر في تلك المدَّة للشَّيخ عبد المحسن العبَّاد ـ حفظه الله ـ في شرح «سنن النسائي»، وللشَّيخ محمَّد بن حمود الوائلي رحمه الله دروسَه في «بداية المجتهد»، وللشَّيخ عبد الوهَّاب الشَّنقيطي ـ حفظه الله ـ في «مذكِّرة أصول الفقه».وجوَّد القرآن على الشَّيخ عبيد الله الأفغاني رحمه الله.

ومنهم الشَّيخ عبيد بين عبد الله الجابري ـ حفظه الله ـ، وله في الشَّيخ وفي إخوانه من مشايخ الجزائر كلماتٌ طيِّبة كثيرةٌ سائرةٌ، منها قوله في لقاءٍ مسجَّل بتاريخ (15/2/1433): «وأنا أعرف علماء فُضلاء في الجزائر أذكر منهم: الشَّيخ محمَّد بن علي فركوس، والشَّيخ عبد الغني عوسات، والشَّيخ عزّ الدين رمضاني، والشَّيخ عبد المجيد بن جمعة، والشَّيخ الأزهر سنيقرة، فهؤلاء ولله الحمد كلُّهم مُزكَّون، ومعروفون لدينا ولدى غيرنا من إخواننا أهل العلم، فحاولوا أن تكونوا على اتِّصالٍ بهم حسب الاستطاعة منكم ومنهم، وأعرف أن هؤلاء المشايخ عندهم نشاط في الجزائر، وبالله التَّوفيق».

Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents